منتديات الكتاب alkitab
طبتم وطاب ممشاكم وبوأ الله لكم من الجنة منزلا

لماذا خلقت حواء وادم نائم

اذهب الى الأسفل

لماذا خلقت حواء وادم نائم

مُساهمة   في الأحد أبريل 04, 2010 2:23 pm

[يُقال إن رالرجل حين يتألم يكره، بعكس المرأة التي حين تتألم تزداد عاطفةً و حباً !!...

فلو خٌلقت حواء من آدم عليه السلام و هو مستيقظ لشعر بألم خروجها من ضلعه و كرهها

،








لكنها خُلقت منه و هو نائم .. حتى لا يشعر بالألم فلا يكرهها






بينما المرأة تلد و هي مستيقظة ، و ترى الموت أمامها ،

لكنها تزداد عاطفة

و تحب مولودها ؟؟

بل تفديه بحياتها

لنعدْ إلى آدم و حواء
خُلقت حواء من ضلعٍ أعوج ، من ذاك الضلع الذي يحمي القلب

أتعلمون السبب ؟؟

لأن الله خلقها لتحمي القلب..







هذه هي

مهنة حواء .. حماية القلوب

فخُلقت من المكان الذي ستتعامل معه




بينما آدم خُلق من تراب لأنه سيتعامل مع الأرض




سيكون مزارعاً و بنّاءً و حدّاداً و نجاراً ..



لكن المرأة ستتعامل مع العاطفة .. مع القلب .. ستكون أماً حنوناً

وأختاً رحيماً .. و بنتاً عطوفاً ... و زوجةً وفية




الضلع الذي خُلقت منه حواء أعوج

ذاك الضلع لكانت يُثبت الطب الحديث أنه لولا أخف ضربة على القلب سببت نزيفاً

فخلق الله ذاك الضلع ليحمي القلب .. ثم جعله أعوجاً ليحمي القلب من الجهة الثانية ..

لذا فلو لم يكن أعوجاً لكانت أهون ضربة سببت نزيفاً يؤدي – حتماً – إلى الموت ...

على حواء أن تفتخر بأنها خُلقت من ضلعٍ أعوج

و على آدم أن لا يُحاول إصلاح ذاك الاعوجاج



لأنه و كما أخبر النبي صلى الله عليه و سلم إن حاول الرجل إصلاح ذاك الاعوجاج كسرها ..

و يقصد بالاعوجاج هي العاطفة عند المرأة التي تغلب عاطفة الرجل ...


فيا ادم لا تسخر من عاطفة حواء


فهي خُلقت هكذا ..
و هي جميلةٌ هكذا ..
و أنتَ تحتاج إليها هكذا

..
فروعتها في عاطفتها ..

و يا حواء،لا تحزني كونكِ عاطفية .. فذاك كمالكِ ومنتهى روعتك.. .



فلا تحزني.....

فأنتِ تكونين المجتمع كله .
.
فأنتِ نصف المجتمع الذي يبني النصف الآخـر

مع تحياتي

center]


نقاط التميز : 0
تاريخ التسجيل : 01/01/1970

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى